كثيرا ما اجيب عندما يسألني احدهم: كيف الدنيا معك؟ فأجيب: نسخ لصق.

قد يكون هذا الجواب هو التعبير الأقرب عن الروتين الذي يعيشه (الكمبيوترجي)، لكن الامر يتطور أكثر فأكثر، ليغزو كافة مناحي الحياة.

كنت قرأت مقالات كثيرة حول (الناسوخ والشاكور) وهو مصطلح أطلقه البعض على من يقومون بنسخ المواضيع من منتدى ولصقها في منتدى آخر، ليقوم آخرون بشكرهم، هذا الروتين الموجود في معظم منتدياتنا العربية للأسف، احد الناس يكتب موضوعا فترى المئات من النسخ في كافة المنتديات. المشكلة الاكبر هي ان المنتدى ككل، بتقسيمه نسخ عن منتدى آخر، فلا تكاد تجد منتدى الا وفيه: القسم الترفيهي والجوال والكمبيوتر والصور……الخ.. وانتم تعرفون بقية الأقسام. لقد تشبعت الشبكة العنكبوتية العربية من هذه المنتديات التي هدفها الوحيد والأول أن تكون بلا هدف. لا انكر انه كان لدي في العام الماضي منتدى، لكنه وللأسف تحول بعد فترة الى اسلوب هذه المنتديات، لذلك اوقفته، ولا اظن انني سأفتتحه من جديد فلدي أفكار افضل من المنتدى.

نعود إلى النسخ واللصق مرة أخرى، فلا يكفي نسخ مواضيع المنتديات، بل لحقت المصيبة باليوتيوب، تبحث عن فيديو معين، لنقل اننا نبحث عن فيديو لقناة الجزيرة، تجد الفيديو التي حملته الجزيرة وعشرات النسخ التي قام الناس بتنزيلها الى اجهزتهم، ثم كتب كل واحد ايميله أو اسم موقعه وحملها من جديد, اسلوب يضايقني بشدة.

لا يكتفي العرب بذلك، فقد وصل النسخ إلى القنوات الفضائية، النايل سات -على سبيل المثال- يبث أكثر من 300 محطة، اعتقد ان المفيدات منها لا تتجاوز 10 في احسن تقدير، والبقية كالعادة، نسخ-لصق (مع اختلاف اشكال المذيعين).

لن اذكر عمليات النسخ واللصق للصور، بل وحتى سرقتها(حذف اسم الموقع الاصلي ووضع اسم السارق)، والأدهى والأمر أن يسرقك الناس-عينك عينك-، أن يسرق احدهم تعبك وجهدك، واذا راجعته في الموضوع يقول لك انه لم يسرق شيئا… لا اريد الخوض في المزيد فأكثر من ذلك يضطرني الى الكثير من التجريح، ولكن لي كلمة أخيرة، لنستخدم(نسخ-لصق) في حالات الضرورة فقط.